امدرمان انترنت

مركز ثقافي وسياسي وإعلامي سوداني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اهانة الصحافة اهانة شعب..اهانة الصحافة اهانة شعب..اهانة الصحافة اهانة شعب.اهانة الصحافة اهانة شعب...اهانة الصحافة اهانة شعب..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

اغتيال الصحافة اغتيال أمة
اهانة الصحافة اهانة شعب

دأبت السلطة فى الفترة الماضية على بسط قبضتها على الصحف وحرية الرأى واصبح تواجد رجال الامن فى دور الصحف ومطابعها مشهدا مألوفا يمارسون اقسى انواع الرقابة القبلية حتى اصبحت تدخل رجل الامن فى الصحيفة يتجاوز سلطات وصلاحيات رئيس التحرير

وهذا يشكل انتهاكا صريحا للمادة 39 من الدستور الانتقالى 2005 والتى نصت على حرية التعبير والاعلام
بان لكل مواطن حق لايقيد فى حرية التعبير وتلقى ونشر المعلومات والمطبوعات والوصول الى الصحافة
كما نصت نفس المادة على ان تكفل الدولة حرية الصحافة ووسائل الاعلام الاخرى وفقا لما بنظمة القانون فى مجتمع ديمقراطى.

واصبح شيئا مالوفا ان يفتقد القراء صحفهم فى مراكز البيع يوميا واحتجاب بعض الاعمدة

وفى صباح يوم 17 نوفمبر 2008 الموافق انقلاب عبود على السلطة فى السودان وبعد ان ضاقت صدور الصحفيين من تدخل رجال الامن فى صحفهم تجمعت مجموعة من الصخفيين الوطنيين امام المجلس الوطنى للمطالبة بحقهم الطبيعى فى حرية الرأى ومطالبين بالغاء الرقابة على الصحف وتعديل قانون الصحافة والمطبوعات .
فضاقت الاجهزة الامنية بهذة الوسيلة الديمقراطية الراقية فى التعبير وواجهتهم بعنف واعتقلت اكثر من ستين صحفية وصحفى وهذا يشكل خرق اخر للدستور ووثيقة الحقوق والمادة 40 من الدستور والتى نصت على الحق فى التجمع السلمى

اننا فى الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات مع حرية الرأى وحرية التجمع المكفولة بموجب الدستور والعهد الدولى للحقوق المدبية والسياسية والذى يعتبر جزء من وثيقة الحقوق بالدستور لمصادقة السودان علية بموجب المادة 27 الفقرة 3 من الدستور


الهيئة الشعبية السودانية من اجل الحريات
17 نوفمبر 2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى