امدرمان انترنت

مركز ثقافي وسياسي وإعلامي سوداني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مناوي: عودتي للخرطوم ليست قريبة ولا بعيدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



يستبعد ترشحه للانتخابات الرئاسية
مناوي: عودتي للخرطوم ليست قريبة ولا بعيدة


الصحافة
الخرطوم ــ الفاشر: أسامة ابو شنب
شدد كبير مساعدى رئيس الجمهورية، رئيس السلطة الانتقالية لدارفور منى اركو مناوى، على ان انفاذ اتفاق ابوجا ، وحل قضية دارفور«بيد المؤتمر الوطني» وحده، وليس اية جهة اخرى، ورهن نجاح الانتخابات المقبلة بحل أزمة الاقليم، ولم يستبعد في الوقت نفسه خوض انتخابات الرئاسة.
وقال مناوي في اتصال هاتفي مع «الصحافة»، ان العقبات امام انفاذ ابوجا واضحة لكل ذي بصيرة ولاتحتاج الى «مبعوثين او خلافهم»، واضاف «الحل بيد المؤتمر الوطني وجديته في انفاذ ما سبق الاتفاق عليه»، وتابع بالقول« لاجبريل باسول ولا ألف منه يستطيع حل مشكلة دارفور، اذا ظل المؤتمر الوطني يتلكأ في التنفيذ»،موضحا ان يوناميد والمجتمع الدولي مجرد مسهلين ومعاونين للاطراف في انفاذ اي اتفاق، واكد استعداد حركته للتعاون في ذلك متى ما شعر بان هناك جدية من الطرف الاخر. ورفض مناوي تحديد موعد لعودته الى الخرطوم،وقال «عودتي ليست قريبة ولا بعيدة لانني موجود في دارفور وامارس عملي من هناك».
ورهن مناوي نجاح الانتخابات المقبلة بحل قضية دارفور،وقال انه اذا ارادت الحكومة اجراء انتخابات حرة ونزيهة فعليها وضع دارفور في الاعتبار جغرافيا واجتماعياً،بالتوصل الى حل شامل وعادل باستتباب الامن واعادة الحياة الى طبيعتها«وهذا ليس صعباً».
واعتبر مناوى ان ما تقوم به الحكومة حاليا بفتح معسكرات لدمج قوات الحركات المنحازة للسلام،فى اشارة الى معسكر دوماية بولاية جنوب دارفور، خرق صريح وصارخ لاتفاق سلام دارفور، وذلك باعتبار ان حركته هى الوحيدة الموقعة على الاتفاق. واضاف «اى عمل او تنفيذ من قبل الحكومة فى بنود الاتفاق خاصة فى الترتيبات الامنية دون مشاركة حركة التحرير هو خاسر ، وستترتب عليه نتائج، و صفها بالوخيمة »، موضحا ان تنفيذ بند الترتيبات الامنية يقوم على جداول وسقف زمنى حدده الاتفاق.
ولم يستبعد مناوي ترشيح نفسه فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، حال التوصل الى حل لقضية دارفور،ورهن نجاح الانتخابات المقبلة بحل قضية دارفور .
وانتقد مناوى، موقف الأحزاب السياسية من أزمة الاقليم ، مشيرا الى انها تتجاهل ما يجرى هناك على حد قوله .
وفى موضوع آخر ، كشف مناوى عن لقاء جمعه برئيس حركة العدل والمساواة الدكتور خليل ابراهيم الشهر الماضي، وقال ان اللقاء تناول الأوضاع فى دارفور وقضايا السلام ، وأشار مناوى إلى رغبة خليل فى الحوار مع الحكومة .

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى